الخليج: إطلاق مؤتمر الشيخة فاطمة “إيرس” للجمعية الأوروبية لمدارس تدريب الفرسان

You are currently viewing الخليج: إطلاق مؤتمر الشيخة فاطمة “إيرس” للجمعية الأوروبية لمدارس تدريب الفرسان

أطلق مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة بالتزامن مع الجولة السابعة من بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات “إفهار” والجولة السادسة من كأس زايد للخيول الذي يقام تحت مظلة النسخة الرابعة من مهرجان سموه العالمي للخيول العربية في مملكة السويد، مؤتمر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للجمعية الأوروبية لمدارس تدريب وتعليم الفرسان “إيرس” الذي سيعقد في العاصمة أبوظبي اعتباراً من العام ،2013 ويخدم المؤتمر الفريد من نوعه تعليم وتطوير مهارات الفرسان والفارسات في ركوب الخيل تحت مسمى “إيرس”، إلى جانب الإعلان عن تنظيم سباق جديد يحمل اسم كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” للفرسان والفارسات المتدربين، اعتباراً من العام 2012 .

يأتي تنظيم المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ضمن استراتيجية مهرجان سموه في كأس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، وكأس الوثبة ستد، وبتنظيم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية “إفهار” وجمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة، وبدعم من الهيئة العامة للشباب والرياضة، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، ورعاية شركة أبوظبي للاستثمار وأريج الأميرات والراشد للاستثمار وشركة العواني والاتحاد النسائي العام ولجنة رياضة المرأة وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وساس للاستثمار وشركة موزان وكابال، ومزرعة الوثبة ستد والمعرض الدولي للصيد والفروسية ونادي أبوظبي للفروسية .

وبهذه المناسبة عقد مؤتمر صحفي أمس بفندق جراند هوتيل في العاصمة السويدية ستوكهولم بحضور الشيخة نجلاء القاسمي سفيرة الدولة لدى مملكة السويد، وعبدالله القبيسي مدير دائرة الاتصال في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية رئيسة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية “إفهار”، وخالد عبدالله آل حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وعائشة المرزوقي ممثل لجنة رياضة المرأة في الاتحاد النسائي، وياسر مبروك ممثل هيئة الإمارات لسباق الخيل، وسوزان شانتسن نائبة الاتحاد الدولي للهواة، ونيكولاس كوردي مدير جمعية الخيول في السويد .

في بداية المؤتمر أكدت الشيخة نجلاء القاسمي سفيرة الدولة لدى مملكة السويد، أن إقامة المهرجان العالمي للخيول العربية ترك صدى كبيراً في السويد، مشيدة بدور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في نشر والتعريف بالخيل العربي الأصيل ليس فقط في الدول العربية فحسب وإنما في الدول الأوروبية المختلفة وقارات العالم .

وثمنت الشيخة نجلاء القاسمي الدعم الكبير الذي تقدمه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة في رياضة الفروسية في الإمارات، والاهتمام الكبير بالتراث الإماراتي الخيول العربية الأصيلة على وجه الخصوص والمساهمة في التعريف بالإمارات من جهة والتعريف بالخيل العربي الأصيل الذي يعد جزءاً من هويتنا الوطنية .

وثمنت الدور الإيجابي الذي يقوم به مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وقالت: “المهرجان العالمي يحمل رسالة مميزة ونجح في تقديم فكرة حقيقية عن الطفرة الحضارية التي تعيشها الدولة”، تماشياً مع استراتيجيتها في دعم الأنشطة الرياضية عامة والتراثية خاصة .

وقالت: مثل هذه المناسبات تعطي صورة وانطباعاً طيبين عن الإمارات، وأضافت أن اختيار السويد لتقام فيها جولة من جولات المهرجان جاء بمثابة الخطوة الموفقة بعد أن كثر اهتمام السويديين بالخيول العربية الأصيلة، وأشارت ان هذه التظاهرة أعطت انطباعاً ممتازاً إلى كافة المسؤولين في السويد الذين أعربوا عن سعادتهم وشكرهم للإمارات التي قررت إقامة مثل هذا السباق .

وكشفت لارا صوايا مديرة المهرجان أنه بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان تقرر إطلاق مؤتمر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للجمعية الأوروبية لمدارس تدريب وتعليم الفرسان “إيرس” الذي سيعقد في العاصمة أبوظبي اعتباراً من العام ،2013 قبل يومين من إقامة نهائي بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك .

وقالت إن المؤتمر متخصص بتعليم وركوب الخيل للفرسان والفارسات، وسيتم دعوة خبراء من كنتاكي وايرلندا وإنجلترا وهونغ كونغ واليابان للاستفادة من خبراتهم في تدريب وتعليم وتطوير مهارات الفرسان والفارسات، وقالت: الفروسية هواية تمارس من قبل الكثير من الشباب، لذا نبدأ معهن من الصفر وتعليمهن كيفية الركوب والتعامل مع الخيول قبل البدء بالركض أو قفز الحواجز .

وأوضحت أن سوزان شانتسن رئيسة الجمعية الأوروبية لتدريب وتعليم الفرسان تملك خبرة أكثر من خمسة وعشرين عاماً في ممارسة ركوب الخيل وهي بطلة عالم سابقة، مؤكدة أن الفرسان والفارسات الصغار يتميزن بالتعلم السريع لأساسيات ركوب الخيل .

وأعلنت صوايا عن تنظيم سباق جديد يحمل اسم كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفرسان المتدربين اعتبارا من العام 2012 وتبلغ اجمالي جوائزه المالية 65 ألف درهم وستتم دعوة 6 فرسان من مؤسسات إنجلترا، ايرلندا، فرنسا، إيطاليا، وألمانيا، إضافة إلى 3 فرسان من قطر وواحد من الإمارات وعمان، إضافة إلى سباقات بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بجوائز (130 ألف درهم) إلى جانب سيارتي مرسيدس، وكأس زايد (150 ألف درهم) .

من جانبه، قال عبدالله القبيسي مدير إدارة الاتصال في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، إنهم فخورون بتنظيم المهرجان، مشيراً إلى أن دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، كان له أكبر الأثر في ترسيخ مكانة المهرجان كملتقى عالمي، يستقطب المهتمين بالخيول العربية، من شتى أرجاء العالم، وأضاف أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الذي يقام للعام الرابع على التوالي اثبت تميزه وحجز لنفسه مكانة مرموقة على مستوى العالم منذ أن بدأ عام 2009 بسلسلة سباقات على كأس زايد الأول بالتزامن مع فعاليات مرور مئة عام على رحيل المغفور له الشيخ زايد بن خليفة الأول .

وقال إن المهرجان حقق نجاحات رائعة تفوق الوصف، كان من ثمارها كأس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي يهدف إلى دعم الخيول العربية عالمياً، وإضافة بطولة غالية ولها دلالاتها، وهي بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” .

من جانبها، ألقت عائشة المرزوقي كلمة نيابة عن نورا السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام رئيسة لجنة الإمارات للرياضة النسائية، قالت فيها إن برنامج مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة يتضمن العديد من السباقات المتنوعة في مختلف البلدان والسويد محطتها الحالية .

وأضافت أن إقامة 10 جولات في 10 مدن عالمية يمثل ترجمة للاهتمام البالغ الذي توليه سمو الشيخ فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، برياضة المرأة في الدولة وحرصها على دعم ومساندة سموها للفتاة الإماراتية لإبراز نشاطها كعنصر فاعل في المجتمع، كما أنه يعد فرصة لفارسات الإمارات ودول مجلس التعاون للمشاركة مع الفارسات العالميات الهواة لمزيد من الاحتكاك في مثل هذه الرياضات التراثية العريقة .

وأوضحت أن مثل تلك الفعاليات الرياضية العالمية والبطولات الإقليمية والدولية التي تشارك فيها المرأة الإماراتية من شأنها أن تسهم بصورة كبيرة في دعم الحركة الرياضية النسائية في الدولة وخارجها، فيما تمنح الفرصة المثالية للفارسات المزيد من الاحتكاك وتسهم في تحقيق مكتسبات كبيرة وفوائد عديدة تقود رياضتنا النسائية في منصات التتويج العالمية . وتوجهت بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على إتاحة الفرصة للمشاركة في هذا المهرجان العالمي لما له من انعكاسات على رياضة المرأة الإماراتية محلياً وعالمياً .

وأكد خالد عبدالله آل حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، أن فعاليات المهرجان أولت اهتماماً خاصاً برياضة الخيول العربية، وكذلك للرياضة النسائية وذلك بالدعم الكبير الذي تحظى به حتى وصلت إلى كثير من المحافل الدولية من خلال سباق كأس زايد بن سلطان وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات . وأضاف: إن استمرار دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للمهرجان العالمي للخيول العربية الأصيلة كان له تأثيره الإيجابي في تطوير واستمرارية الحدث وتعزيز دعم رياضات الفروسية من خلال تعدد جولات المهرجان المحلية والعالمية .

من جانبه، أعرب ياسر مبروك ممثل هيئة الإمارات لسباق الخيل عن تشريفهم بأن تكون هيئة الإمارات جزءاً من منظومة المهرجان الذي يهتم بسباقات الخيول العربية كجزء من التراث والهوية الوطنية للدولة، والدليل تنظيم أكبر سباق للخيول العربية “دبي كحيلة كلاسيك” في ليلة كأس دبي العالمي .

وأضاف مبروك: “قبل 10 سنوات لم يكن لدينا فرسان أو فارسات، ولكن الآن أصبحت شهرتهم تفوق الآفاق وينافسون على المستويات العالمية وأبرزهم أحمد الكتبي، وهناك أربع فارسات جدد قادمات وهن يتدربن على مهارات وفنون سباقات المضمار” . من جانبها، أشادت سوزانشانتسن بالمهرجان الذي بات يمثل النجاح الحقيقي لسباقات المرأة سواء كان للمحترفات أو الهواة، والمؤتمر سوف يطور مهارات الفرسان بصفة عامة .