“كوساك” يتوج ببطولة زايد و”سانكادو” يخطف لقب كأس الشيخة فاطمة

حقق مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، العالمي للخيول العربية، نجاحاً كبيراً، وواصل تألقه حول العالم، بعد أن خطف الأضواء على مضمار دوندخت بمدينة لاهاي بهولندا من خلال الجولة الثالثة لكأس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والجولة الأولى لكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفارسات الهواة “فيجنتري” اللتين اقيمتا أمس الأول على مضمار دوندخت العشبي بمدية لاهاي الهولندية ضمن فعاليات مهرجان سموه العالمي للخيول العربية الأصيلة وينظمه هيئة أبوظبي لثقافة والتراث بدعم من مجلس أبوظبي الرياضي وبرعاية شركة أبوظبي للاستثمار، أريج الأميرات، الاتحاد النسائي العام، مزرعة الوثبة ستد، المعرض الدولي للصيد والفروسية ،2011 ونادي أبوظبي للفروسية ومؤسسة لاسيرين .

نجح السباقان اللذان اقيما في جو ماطر، في تأكيد الفكر الثاقب لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بتنظيمه هذا المهرجان للتعريف بدولة الإمارات العربية المتحدة عامة وأبوظبي على وجه الخصوص، من خلال اللوحات الاعلانية التي تم نشرها امام الجماهيرالهولندية عند خط النهاية وحول مضمار السباق وفي منصة التتويج .

كما أسهم المهرجان في الحفاظ على التراث العريق وخاصة سباقات الخيول العربية الأصيلة وتعريف العالم بقوة الخيول العريبة ومكانتها لتستعيد بريقها في المضامير العالمية، كما كانت في السابق والتي كان للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان السبق في ادخال تلك السباقات في أوروبا وأمريكا، كما أكد المهرجان بعد نظر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بدعمها أول سباق للفارسات الهواة “فيجنتري” الذي شاركت فيه فارستان من الإمارات في أول مشاركة للفتاة الإماراتية في هذا المجال، ونجحت الفارستان في إثبات وجودهما مع الفارسات العالميات رغم حداثتهما وقلة خبرتهما . مما يبشر بمستقبل رائع لهما في هذا المجال بعد اكتسابهما الخبرة من كثرة المشاركة والاحتكاك .

وبالعودة إلى مجريات الجولة الثالثة لكأس الشيخ زايد بن سلطان الذي اقيم في الشوط الرابع من حفل السباق الذي اقيم أمس الأول وشارك فيه 11 خيلا لمسافة 1900 متر وبلغ اجمالي جوائزه المالية 25 الف درهم، فقد نجح الجواد “بولين كوساك” لهيوب اوترمان بقيادة الفارسة جادي بيتراسويسكي في تحقيق الفوز بلقب هذه الجولة بجدارة بزمن 2،09،2 دقيقة وبفارق طول كامل عن الجواد “فيزير دي سيردريس” لدومنيك اكيل بقيادة

الفارس تشارلي نورا، وجاء في

المركز الثالث بفارق رقبة “باشي بوزوك” لسي جي نيبرنج بقيادة الفارس رينيه بيشلوكي،، وتميز هذا السباق بالقوة والاثارة وخاصة في آخر 200 متر، حيث نجحت الفارسة جادي في استغلال خبرتها الطويلة وتنفيذ توجيهات مدربها هيوب أوترمان وهو نفسه المالك في ترك العنان للجواد لينطلق ويفاجئ بقية الخيول لينجح في الفوز بجدارة .

سانكادو بطل الجولة الأولى

وفي سباق الجولة الأولى لكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفارسات الهواة “فيجنتري” لمسافة 1900 متر والذي يعتبر الأغلى من حيث قيمة جوائزه المالية والتي بلغت 20 الف يورو وشارك فيه 10 فارسات من بينهن الفارسة الإماراتية فاطمة المري وزميلتها شذرا الحجاج اللتان تشاركان لأول مرة في سباقات السرعة، فقد توج بطلاً لهذا السباق الجواد “سانكادو” لسينيبرنغ بقيادة الفارسة ريتشيل كنغ بزمن 2،12،18 دقيقة وبفارق طول عن الجواد “اثيلينا دي سول” بقيادة الفارسة العالمية تينا هينريكسون بطلة العالم للفارسات الهواة في العام الماضي، وفي المركز الثالث الجواد “فرسر كوساك” لهيوب أوترمان بقيادة الفارسة جادي بيتراسويسكي .

بداية رائعة لفاطمة وشذرا

وقياسا بالعمر الزمني والخبرة للفارستين الإماراتيتين فاطمة المري وشذرا الحجاج مقارنة بالفارسات العالميات اللاتي شاركتا معهن فإن المستوى الذي قدمتاه ونجاحهما في المحاولة الأولى من دون رهبة يعد بداية رائعة مما يبشر بمستقبل رائع لهما في مجال الفروسية ومع الاستمرار في المشاركات وكثرة الاحتكاك ستكتسبان الخبرة المطلوبة لتتمكنا من المنافسة واعتلاء منصات التتويج .

سفير الإمارات في بولندا: نقلة نوعية للمهرجان

أعرب عاصم ميرزا سفير الإمارات في بولندا عن بالغ شكره لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “ام الإمارات” على رعاية سموها للسباق الذي يحمل اسم سموها والذي شارك فيه لأول مرة فارستان من الإمارات، مما يعد مصدر فخر واعزاز وتأكيد على أن المراة الإماراتية اصبحت متواجدة في كل المجالات، تاكيداً على أنها محور اهتمام من قادتنا وحرصهم على دعمها ورعايتها، كما توجه بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على توجيهات سموه بإقامة المهرجان العالمي للخيول العربية والذي حقق نقلة نوعية في نسخته الثالثة بزيادة عدد جولاته في دول أخرى كثيرة مما كان له المردود الإيجابي في زيادة الاهتمام من تلك الدول بالخيول العربية إلى جانب توطيد العلاقات بينها وبين الإمارات .

الرئيسي: المرأة الإماراتية تحقق مكتسبات جديدة

أكد محمد مير الرئيسي سفير الإمارات في فرنسا أن مشاركة الفارستين ستغير النظرة للمرأة الإماراتية لتؤكد على قدرتها في المنافسة، وحرص على توجيه الشكر لسمو الشيخة فاطمة بن مبارك على دعمها للمرأة الإماراتية ولسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على تنظيمه لهذا المهرجان العالمي الذي أسهم كثيراً في تعريف العالم بالإمارات وأسهم في توطيد العلاقات بينها وبين دول العالم، كما كان لهذا المهرجان الدور في استعادة الجواد العربي لمكانته في العالم .

نجلاء القاسمي: مستوى فارستينا جيد قياساً بالخبرة

أكدت الشيخة نجلاء القاسمي سفيرة الإمارات في السويد أن مشاركة الفارستين الإماراتيتين في سباق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفارسات الهواة اصبح نتيجة حتمية لكل الجهود التي بذلت لإعداد المرأة الإماراتية وإدخالها كافة الميادين العملية، والرياضة من ضمن هذه الميادين، وممارسة الفتاة لرياضة الفروسية يعد تمسكا بالاصالة للارتباط أبناء الإمارات وبناتها بماضي الآباء والاجداد كرياضة تراثية والتي كان لها دائما مكانة خاصة لديهم .

وأكدت الشيخة نجلاء القاسمي أن المستوى الذي قدمته الفارستان في أول مشاركة لهما يعد مستوى جيداً قياساً بقلة خبرتهما، ومن المؤكد أنه مع الاستمرار في التدريب والاحتكاك ستكتسبان خبرات جديدة تؤهلهما للمنافسة، واختتمت موجهة الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” على دعم سموهما لأبناء وبنات الإمارات في شتى المجالات .

نورة السويدي: فخورون بمشاركة فارستين في البطولة

أكدت نورة السويدي، فخرها واعتزازها بمشاركة فارستين من الإمارات في السباق الذي يحمل اسم “أم الإمارات” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وضم نخبة من الفارسات العالميات الأكثر خبرة، وبالرغم من ذلك لم تهب الفارستان الإماراتين من المشاركة معهن وكانت عند حسن الظن بهما، مما يعد ذلك شرفاً كبيراً ونقطة الانطلاق للمستقبل للفارسات المواطنات ليواكبن الطفرة التي حققتها المرأة الإماراتية في شتي المجالات ترجمة للدعم اللامحدود الذي تجده المرأة الإماراتية من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، انطلاقاً من حرص سموها على تشجيع المراة الإماراتية لجعلها تتبوأ المكانة اللائقة في شتى المجالات، واختتمت موجهة الشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على إتاحة الفرصة للاتحاد النسائي العام لرعاية هذه التظاهرة النسائية العالمية، مؤكدة أن رعايتهم تعد مؤشراً لإدراكهم لأهمية الرياضة النسائية وانعكاساته الإيجابية على دور المرأة في المجتمع، متمنية لهم كل النجاح والتميز في مسيرتهم المقبلة .

لارا صوايا: المستقبل لشذرا وفاطمة

رفعت لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” على رعاية سموها للكأس التي تحمل اسم سموها للفارسات الهواة .

وأكدت أن الدعم الذي تقدمه سموها للمرأة الإماراتية أسفر عن تحقيق طفرة هائلة في شتى المجالات وأصبحت المرأة الإماراتية متواجدة في مختلف المجالات، كما توجهت بالشكر إلى نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي رئيسة لجنة رياضة المرأة على متابعتها وحرصها على تذليل الصعاب، واكدت صوايا أن مشاركة الفارستين فاطمة المري وشذرا الحجاج في السباق لأول مرة مع البطلات الأكثر خبرة في هذا المجال قياسا بقلة خبرتهما، فإن ذلك يعد إنجازاً يحسب لهما ومن المؤكد انه مع الاستمرارية والتدريب والاحتكاك سيكون لهما شأن كبير . واختتمت موجهة الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد على دعم سموه وتوجيهات سموه السديدة التي تستنير بها ووعدت بأن تواصل عملها سعياً لتحقيق الأهداف التي نظم من اجلها مهرجان سموه وأيضاً الوصول بكأس سمو الشيخة فاطمة إلى ابعد مدى .

تتويج الفائزين

شهد السباقان نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام رئيسة لجنة رياضة المرأة، وعلي ثاني السويدي سفير الإمارات لدى هولندا، والشيخة نجلاء القاسمي سفيرة الدولة في السويد ومحمد مير الرئيسي سفير الدولة في فرنسا، وعاصم ميرزا آل رحمة سفير الدولة لدى بولندا، وهدى الجنيبي ممثلة سفارة الإمارات في لندن ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي، وعدنان سلطان مدير نادي أبوظبي للفروسية، وعقب ختام الكل سباق قامت نورة السويدي يرافقها السفراء بتتويج الفائز بالمركز الأول .

كما تلقت نورة السويدي هدية تذكارية لأم الإمارات مقدمة من منظمة الفيجنتري لسباقات الفارسات الهواة، وقامت السويدي بتقديم درع مماثلة لها .