المؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية ينطلق في هولندا اليوم

You are currently viewing المؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية ينطلق في هولندا اليوم

بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تقام اليوم بمدينة هيج الهولندية فعاليات المؤتمر العالمي الثاني لسباقات الخيول العربية، بفندق هيلتون ويستمر ثلاثة أيام، وينظمه مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية بالتعاون مع هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية والاتحاد الدولي لهيئات سباقات الخيول العربية الأصيلة “إيفار” وجمعية الإمارات للخيول العربية وبدعم من مجلس أبوظبي الرياضي ومزرعة الوثبة ستد ونادي أبوظبي للفروسية وبنك إتش إس بي سي وشركة أبوظبي للاستثمار وأريج الأميرات ولاسيرين .

كان فندق هيلتون هيج، شهد بالأمس، المؤتمر الصحافي للإعلان عن انطلاق أعمال المؤتمر العالمي لخيول السباق العربية، بحضور لفيف من الشخصيات الدولية والعربية والإماراتية، المهتمة بالخيول العربية، كما حضرت نورة السويدي، رئيس لجنة رياضة المرأة الإمارتية، مديرة الاتحاد النسائي العام، والتي حضرت إلى هولندا على رأس وفد من اللجنة، لتدشين مشاركة المرأة الإماراتية، بسباقات الخيول العالمية، وضم الوفد معها، فاطمة العامري، وفاطمة المهيري .

كما شارك في المؤتمر، سامي البوعينين رئيس الاتحاد الدولي لهيئات سباقات الخيول العربية الأصيلة “إيفار”، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد، عبيد السويدي، ممثلاً لسفارة الدولة بهولندا، محمد حسن العضب نائب رئيس “ايفار” وعصام عبد الله رئيس جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة، جي دي راوتر رئيس لجنة الخيول العربية بهولندا، وروضة الفلاسي ممثلة الاتحاد النسائي العام والفارستان الإماراتيتان شذرا الحجاج وفاطمة المري، وستيفن بوي ممثل شركة أبوظبي الدولية للاستثمار .

ورحب المشاركون في المؤتمر، بانطلاق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للطفولة والأمومة للفارسات الهاويات، مؤكدين أنها تمثل إضافة حقيقية للمهرجان، كما وجهوا رسالة شكر وعرفان إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير

شؤون الرئاسة، لدعمه الكبير واللامحدود للخيول العربية الأصيلة، والذي تمثل في العديد من الفعاليات، من بينها مهرجان سموه للخيول العربية الأصيلة .

كما شارك في المؤتمر، سامي البوعينين رئيس الاتحاد الدولي لهيئات سباقات الخيول العربية الأصيلة “إيفار”، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد، عبيد السويدي، ممثلاً لسفارة الدولة بهولندا، محمد حسن العضب نائب رئيس “ايفار” وعصام عبد الله رئيس جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة، جي دي راوتر رئيس لجنة الخيول العربية بهولندا، وروضة الفلاسي ممثلة الاتحاد النسائي العام والفارستان الإماراتيتان شذرا الحجاج وفاطمة المري، وستيفن بوي ممثل شركة أبوظبي الدولية للاستثمار .

كما شارك في المؤتمر، سامي البوعينين رئيس الاتحاد الدولي لهيئات سباقات الخيول العربية الأصيلة “إيفار”، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد، عبيد السويدي، ممثلاً لسفارة الدولة بهولندا، محمد حسن العضب نائب رئيس “ايفار” وعصام عبد الله رئيس جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة، جي دي راوتر رئيس لجنة الخيول العربية بهولندا، وروضة الفلاسي ممثلة الاتحاد النسائي العام والفارستان الإماراتيتان شذرا الحجاج وفاطمة المري، وستيفن بوي ممثل شركة أبوظبي الدولية للاستثمار .

ورحب المشاركون في المؤتمر، بانطلاق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للطفولة والأمومة للفارسات الهاويات، مؤكدين أنها تمثل إضافة حقيقية للمهرجان، كما وجهوا رسالة شكر وعرفان إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، لدعمه الكبير واللامحدود للخيول العربية الأصيلة، والذي تمثل في العديد من الفعاليات، من بينها مهرجان سموه للخيول العربية الأصيلة .

وكذلك المؤتمر العالمي للخيول، والذي يعنى ببحث السبل الكفيلة بالحفاظ عليها، والمساهمة في تطورها، وأكد المجتمعون، أن سموه حرك بدعمه، الماء الراكد، وأسهم في نقلة حقيقية للخيل العربي، كانت محل إشادة وتقدير كافة المتابعين .

من جانبها، أكدت لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لسباقات الخيول العربية الأصيلة، أن دعم رياضات الخيول لن يتوقف، وإنما سيزداد عاماً بعد عام، مشيرة إلى أن تنظيم كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفارسات الهاويات، يمثل تحدياً جديداً، وإضافة مهمة، ومسؤولية على عاتق القائمين على المهرجان، وأعلنت أن الفائزة بالسباق ستحصل على 20 ألف يورو .

أما سامي البوعينين، رئيس الاتحاد الدولي لهيئات سباقات الخيول العربية الأصيلة “إيفار”، فقد تناول في حديثة للمؤتمر الصحافي، العديد من الموضوعات، حيث أعرب في البداية عن سعادته البالغة بالحضور المكثف للإعلام العربي والدولي لتغطية فعاليات المؤتمر العالمي، مؤكداً أن الفكرة التي طرحها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وتجسدت إلى واقع تبعث على الفخر، وتسهم بشكل حقيقي في تطور الخيول العربية الأصيلة، وتمثل أكبر دعم للخيل العربي، مؤكداً تضامن الاتحاد الكامل معها، وكذلك دعم وتضامن أعلى سلطة في بلاده قطر .

وقال: الإمارات وقطر بلد واحد، وسنكون مع الإمارات جنباً إلى جنب في دعم الخيل العربي، لافتاً إلى أن مسيرة التطور قد انطلقت بالفعل، وأن هناك شواهد كثيرة في العديد من بلدان العالم، خاصة أمريكا وفرنسا وهولندا على أن الاهتمام بالخيل العربي، لم يعد كما كان في السابق، وإنما انطلق إلى آفاق رحبة، بفضل ما توافر له من دعم، خاصة من الإمارات، التي بدأت دعمها، منذ فترة طويلة، مذكراً بمساندة ودعم المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وما قدمه للخيل العربي .

وتحدث عصام عبد الله عن محاور المؤتمر، مؤكداً أنها تدور حول كل ما يخص الخيول العربية، وبصفة خاصة خمسة محاور رئيسية، هي: التغذية والإنتاج والتوليد والسباقات ومستقبل الخيول ودور المرأة، مشيراً إلى أن الحديث عن المستقبل هو الأهم، وهو العنوان العريض للمؤتمر .

ووجه عبيد السويدي ممثل سفارتنا بهولندا، الشكر لجميع الحضور، معرباً عن سعادته بالإقبال الكبير على المؤتمر، وبالتصاعد المتنامي للسباقات بهولندا، مؤكداً دعم السفارة الكامل للمؤتمر والمهرجان .

وحيا محمد عيسى العضب كل محبي الخيول العربية حول العالم، ومن حضروا إلى هولندا لمعرفة سبل تطويرها والارتقاء بها والمحافظة عليها، معرباً عن فخره بالتطور اللافت لهذه الرياضة وهذا التراث الغالي على كل عربي، داعياً إلى البحث بشكل أكبر في موضوعات التسويق والدعم، وهموم ومشكلات صغار المربين والملاك .

وأعربت روضة الفلاسي ممثلة لجنة رياضة المرأة عن فخرها لمشاركة اللجنة في فعاليات المهرجان، مشيرة إلى أن هذه الخطوة، تعد فتحاً جديداً لرياضة المرأة بالإمارات، مقدمة بالغ شكرها نيابة عن المرأة الإماراتية، لأم الإمارات، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للطفولة والأمومة، مؤكدة أن دعم سموها للمرأة الإماراتية والعربية، ممتد إلى كافة المجالات، بما يكفل حضور المرأة جنباً إلى جنب مع الرجل، في كافة المواقع، إيماناً بدورها وقدراتها .

جلستان يومياً في المؤتمر العالمي ومستقبل الخيول في مقدمة القضايا

من المقرر أن يناقش المؤتمر على مدى الأيام الثلاثة المقبلة العديد من الموضوعات، حيث تقام فعاليات اليوم على فترتين، تناقش في الجلسة الأولى تربية وتوليد الخيول، ويشرف علي هذه الجلسة الدكتور محمد المشموم من المغرب، ويتحدث فيها خالد النابودة وفيصل الرحماني من الإمارات، وديبورا ميهانوف من أمريكا، ولونجين بلاسيت من سويسرا، ودومينيك عقل من فرنسا، ومنذر زوتين من تونس .

ويتضمن موضوع الجلسة الثانية دورة تدريبية في السباقات، ويشرف على الجلسة رضا عطية من تونس ويتحدث فيها جان بيير من فرنسا، واروين شارى من الإمارات، وادرين دى فريش من هولندا، وتريسي نايلي من أمريكا، واليان دي ميول من قطر .

أما في اليوم الثاني الذى سيقام على فترتين أيضاً، فتتضمن الجلسة الأولى موضوع المرأة في سباقات الخيول العربية، وتشرف على هذه الجلسة سوزانا سانتشون من ألمانيا، وتتحدث فيها الشيخة نجلاء القاسمي سفيرة الإمارات في السويد، وكاتي سموك من أمريكا، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية، وهني ماسدجيك من هولندا، والدكتورة إنجي ويجنبرج من هولندا، وجيني هاينز من بريطانيا .

شذرا وفاطمة تشكران “أم الإمارات”

توجهت الفارستان الإماراتيتان شذرا الحجاج وفاطمة المري بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لإتاحة الفرصة لهما للمشاركة في سباق سمو الشيخة فاطمة للفارسات الهاويات، وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” لدعمها الدائم للمرأة الإماراتية في شتى المجالات والمجال الرياضي خاصة .

كما توجهتا بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لدعم سموه لهما بإجرائهما تدريباتهما داخل اسطبلات سموه، وأعربتا عن أملهما أن تسهما في تمثيل المرأة الإماراتية خير تمثيل في أول مشاركة لهما بالسباق . وأكدتا أنهما تدربتا في الفترة الأخيرة لمدة شهر ونصف الشهر من أجل هذه البطولة .

راوتر: ننظم المعرض الأول من نوعه عالمياً

أكد الهولندي جي دي راوتر رئيس لجنة الخيول العربية بهولندا، أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، لا يتكلم كثيراً، لكن ما يفعله مقدر، ويعلمه كافة المهتمين بالخيل العربي، ويقدرونه ويثمنونه، وقد استطاع سموه بهذا الدعم، بناء جسر بين الشعوب العربية والأوروبية بفضل دعمه للخيول العربية، فالأخيرة هي التي تصل بين الشرق والغرب .

وأضاف: منذ 12 شهراً، كان بإمكانه القول إن مستقبل الجواد العربي غامض، بينما تغير الأمر تماماً الآن، بفضل الدعم الكبير الذي عرف طريقه إلى كل أوروبا، لاسيما من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، لافتاً إلى أن محبة أصحاب السمو وشيوخ الإمارت للخيل العربي نابعة من رغبة في التطور، وليس مجرد الدعم هنا أو هناك .

وكشف راوتر عن تنظيم معرض ليوم واحد على هامش المؤتمر والمهرجان، سيكون الأول من نوعه في العالم، نظراً لأعداد الخيل العربي التي سيجمعها .

وأشاد بدعم أبوظبي للسباقات، وبما تقدمه للخيول العربية، واعداً بأن يتواصل النجاح للسباقات في هولندا، مؤكداً أن الدعم المقدم للسباقات لا يمكن حصره في المال فقط وإنما يمتد إلى إحداث التغيير للأفضل والتطوير المستمر .