خيول منصور بن زايد تتألق في تولوز بفرنسا

تولوز في 23 ابريل / وام / نجحت خيول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في خطف الاضواء خلال الشوطين الاول والثاني الذين أقيما امس على مضمار تولوز بفرنسا ضمن منافسات الجولة الثانية لسلسلة سباقات مهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول العربية الأصيلة على ” كأس المغفور له الشيخ زايد زايد بن سلطان آل نهيان ” لمسافات الفي متر وألف و400 متر.

وفازت المهرة ” رخا ” لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بالمركز الاول في الشوط الاول للمهرات كما فاز المهر “سارادان ” لسموه ايضا بالمركز الاول في الشوط الثاني المخصص للمهرات والجواد ” نايف الخالدية ” من اسطبلات الخالدية بلقب الجولة الثانية على كأس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان المخصص للخيول العربية “جروب 2 ” الذي أقيم في الشوط الرابع .

يأتي تنظيم السباق الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية .. تقديرا للجهود الكبيرة التي بذلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مجال المحافظة على صناعة الخيل العربي خاصة وفي إطار صون التراث والتقاليد والاهتمام بالرياضات التراثية وفي مقدمتها رياضة الفروسية.

وتنظم السباقات هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي وبالتعاون مع جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة وبرعاية شركة أريج الأميرات وشركة أبوظبي للاستثمار والاتحاد النسائي العام ومزرعة الوثبة ستود والمعرض الدولي للصيد والفروسية “أبوظبي 2011″ ونادي أبوظبي للفروسية.

وجاءت أولى انتصارات خيول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان عبر المهرة الواعدة “رخا” بإشراف دي جويلمين وبقيادة جان هاميل في الشوط الأول لمسافة 1400 متر على لقب سباق بري جيبلا البالغ إجمالي جوائزه المالية 10 الاف يور ثم حقق المهر “ساردان ” بإشراف روبرت ليت وبقيادة فيليب سوجرب ثاني انتصارات خيول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان حينما انتزع المركز الأول ببراعة في الشوط الثاني لمسافة 1400 متر على لقب سباق بري دنكويست البالغ اجمالي جوائزه المالية 10 الاف يورو بينما توج الجواد ” نايف الخالدية ” لإسطبلات الخالدية وبإشراف جان فرانسوا بيرنارد وبقيادة ديفيد ميشو بطلا للجولة الثانية من كأس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للفئة الثانية لمسافة 2000 متر والبالغ إجمالي جوائزها المالية 20 الف يورو.

وعقب ختام الشوط الرئيسي قام سعادة محمد مير عبدالله الرئيسي سفير الدولة لدى باريس بتقديم الجوائز للفائزين وذلك بحضور لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وعبدالله خوري مدير إسطبلات الوثبة ومسلم العامري مشرف خيول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وشما الكتبي ممثلة الاتحاد النسائي العام ويفيس بلانتين رئيس رابطة الخيول العربية في فرنسا والين ديسجرانج رئيس مضمار تولوز .

وقد حظي السباق بإقبال جماهيري كبير وحقق نجاحاً باهرا من ناحية الاهتمام الإعلامي للصحف المتخصصة في سباقات الخيل حيث أفردت له تلك الصحف مساحات واسعة للحديث عن الخيول العربية واهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه الشريحة من الخيول بالإضافة الى أبرز الخيول المشاركة التي أتت من أنحاء أوروبا.

وعلى هامش المهرجان افتتح سعادة السفير محمد الرئيسي معرض الصور الخاص بالزميل مرهف العساف والذي يشتمل على صور نادرة من سباقات كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ومدينة ابوظبي وصور للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ولسمو الشيخ منصور بن زايد ال نهيان الى جانب مجموعة صور أخرى تعكس النهضة العمرانية التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات .

وتتواصل سلسلة سباقات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة فى أوروبا حيث تقام الجولة الثالثة بمضمار دوندخت بهولندا بتاريخ 19 يونيو المقبل والتى تشمل جائزة كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية الأصيلة وسباق الاتحاد النسائي العام “فيجنتري” المخصص للسيدات الهواة وتشارك فيه فارستان من الإمارات .

وتقام الجولة الرابعة بمضمار ديلاور بارك بأمريكا والجولة الخامسة بمضمار برلين في ألمانيا والسادسة بمضمار فرانكفورت بألمانيا والسابعة بمضمار وارسو في بولندا والثامنة بمضمار كرون بفرنسا فيما تقام الجولة الأخيرة والختامية بمضمار ابوظبي في نوفمبر بالتزامن مع بداية الموسم الإماراتي // 2011 / 2012 //.

وأكد سعادة السفير محمد مير الرئيسي ان المهرجان ترك صدى كبيرا في فرنسا وليس في تولوز فقط ..مشيدا بفكرة احياء ذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ..وقال ان هذا المهرجان يعكس مدى اهتمام المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان “طيب الله ثراه” في نشر والتعريف بالخيل العربي الأصيل ليس فقط في الدول العربية فحسب وإنما في الدول الأوروبية المختلفة .

وثمن الدعم الذي ظل يقدمه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لرياضة الفروسية من ناحية عامة والخيول العربية الأصيلة على وجه الخصوص والمساهمة في التعريف بدولة الإمارات العربية المتحدة من جهة والتعريف بالخيل العربي الأصيل في أوروبا ..مؤكدا ان مثل هذه المهرجانات في أوروبا تعطي صورة وانطباعا طيبا عن دولة الإمارات وعن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان سباقا لنشر الخيل العربي في أوروبا.

وقال ان اختيار تولوز لتقام فيها جولة من جولات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الاصيلة جاءت بمثابة الخطوة الموفقة ..متمنيا ان تكون هناك دعوات تراثية وثقافية تصاحب هذه المهرجانات واستغلال الفرصة للتعريف بالدولة .

وأوضح ان هذه التظاهرة أعطت انطباعا ممتازا عن الدولة لكافة المسؤولين الفرنسيين الذين اعربوا عن سعادتهم وشكرهم الى الإمارات التي قررت اقامة مثل هذا السباق في فرنسا والتي تعد من الدول التي تولي اهتماما كبيرا بشأن الخيول العربية الأصيلة ..مشيرا الى ان المهرجان حظي بتغطية اعلامية متميزة في فرنسا من كافة الاجهزة الاعلامية ..وقال انهم تناولوا هذا الحدث وتفاعلوا معه بشكل ايجابي الامر الذي يساعد على الاهتمام بالخيول العربية الاصيلة في السنوات المقبلة .

وفي ختام حديثه اشار الرئيسي الى ان هذا الحدث سوف يبرز الدور المؤثر الذي تقوم به الامارات فيما يختص بالمحافظة على التراث العربي الأصيل من خلال دعمها وتطويرها لسباقات الخيل العربية الاصيلة.

من جانبه أعرب عبدالله خوري مدير اسطبلات الوثبة عن سعادته بتميز الجولة الثانية لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة على كأس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مضمار تولوز الفرنسي ..وقال ان اقامة المهرجان يأتي تثمينا للجهود الكبيرة التي بذلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الاهتمام بالرياضات التراثية وعلى رأسها إعلاء شأن الخيل العربي في المحافل الدولية والحفاظ على أهم السلالات الأصيلة للخيول العربية .

وأكد ان اقامة 75 سباقا للخيول العربية الاصيلة في فرنسا انجاز يحقق للمهرجان الذي أعطى فكرة كبيرة عن مستوى الخيل العربي الأصيل في اوروبا ..منوها الى ان الخيل العربي صعب المراس و يتميز بشخصية قوية ويحتاج الى معاملة خاصة .

من جانبها أكدت شما الكتبي ممثلة الإتحاد النسائي العام ان المرأة في الامارات بدأت تخطو خطوات كبيرة في ظل الدعم المستمر من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الإتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ..وقالت ان مشاركة الإتحاد في هذه التظاهرة الرياضية تساهم في دعم الرياضة في دولة الإمارات وخاصة الرياضة النسائية.

وأكدت الكتبي ان الاتحاد فخور للمساهمة في رعاية أول بطولة في كأس الاتحاد النسائي العام للهواة ” فيجنتري” ..موضحة أن الإتحاد النسائي يولي اهتماما كبيرا بالأنشطة الرياضية خاصة رياضة الفروسية بمختلف فعالياتها.

ونوهت لارا صوايا إلى أن كأس الاتحاد النسائي العام للسيدات الهواة “فيجنتري” الذي سيقام على هامش المؤتمر العام للخيول العربية في 19 يونيو المقبل بهولندا يعد سباقا مهما وقويا سيتم الترويج له في كل جولات المهرجان .