الرؤية الأقتصادية : شديد ينتزع كأس الشيخ زايد للخيول في أبوظبي

You are currently viewing الرؤية الأقتصادية : شديد ينتزع كأس الشيخ زايد للخيول في أبوظبي

انتزعت خيول صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، «حفظه الله»، ثنائية مستحقة في السباق الافتتاحي لمضمار نادي «أبوظبي للفروسية»، والذي أقيم أول من أمس، فيما توج الجواد «شديد» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة بطلاً لسباق الجولة السابعة والختامية من «مهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول على كأس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»، وتوج الجواد «موسر» بطلاً للجولة الثانية من «كأس مزرعة الوثبة ستود».

ويتزامن تنظيم المهرجان مع الذكرى السادسة لرحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وذلك في إطار تقدير سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، للجهود الكبيرة التي بذلها القائد المؤسس «طيب الله ثراه»، وللاحتفاء بما قدمه فقيد الوطن من إنجازات مشهودة عالمياً لصون التراث، والحفاظ على التقاليد.

وينظم المهرجان «هيئة أبوظبي للثقافة والتراث»، بالتنسيق مع «مجلس أبوظبي الرياضي»، ومزرعة الوثبة ستود، وبرعاية شركة «بنيان» الدولية للاستثمار، وشركة «أبوظبي للاستثمار»، و«أريج الأميرات»، و«المعرض الدولي للصيد والفروسية» (أبوظبي 2011) ونادي «أبوظبي للفروسية».

وكان «مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول» قد انطلق في نسخته الثانية على «كأس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» 23 أبريل الماضي في مضمار تولوز الفرنسي، وتألف من 6 جولات في أوروبا وأمريكا.

وبات المهر «بركان الأصايل» لصاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» بإشراف فيليب باربي، وبقيادة ديفيد بادل، أول جواد فائز في افتتاح سباقات مضمار نادي «أبوظبي» للموسم الجديد 2010-2011 حين انتزع لقب سباق المشرف للخيول المبتدئة «توليد الإمارات» لمسافة 1300 متر، البالغ إجمالي جوائزه المالية 35 ألف درهم.

وجاء السباق حافلاً بالإثارة والتشويق، حيث انتزع ابن الفحل «جوني إن ذا سبوت» لقب السباق بفارق نصف طول عن «زمهرير الريف»، فيما جاء في المركز الثالث «بارود الريف» وكلاهما لإسطبلات الريف، وتمكن البطل من قطع المسافة في 1.27.85 دقيقة.

وأضافت المهرة «نور عيني» الثنائية لخيول صاحب السمو رئيس الدولة، حين اكتسحت منافسيها في الشوط الثاني لمسافة 1300 متر على لقب «سباق حديقة الخالدية»، متفوقة بفارق 6 أطوال عن «أثينا» لبطي أحمد الشامسي، وجاءت ثالثة «إف اللجام» لخالد خليفة النابودة، وسجلت البطلة 1.29.66 دقيقة.

وعقب ختام الشوط، قدم عدنان النعيمي، مدير عام نادي «أبوظبي للفروسية» جائزة الفوز إلى سالم الكتبي، مدير سباقات صاحب السمو رئيس الدولة.

نجم ساطع

وأثبت الجواد «شديد» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بإشراف إيريك ليمارتنيل، وبقيادة جيرالد أفرانش، بأنه على قدر التحدي، حين تفوق بفارق 5.75 طول عن وصيفه «كاندار دوفالغاس» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية في سباق الجولة الختامية لـ«كأس الشيخ زايد» لمسافة 1600 متر، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 120 ألف درهم.

وبالرغم من أنه كان يحمل الوزن العالي بين الخيول، وقدره 58.5 كيلوغرام بفارق 4 كيلوغرامات عن منافسيه، حسب شروط السباق، تمكن «شديد» من لفت الأنظار بالأسلوب الكلاسيكي الذي فاز به، مسجلاً زمناً وقدره 1.43.89 دقيقة، ليؤكد بأنه أحد نجوم الموسم المقبلين بقوة إلى سباقات الموسم.

وعقب ختام الشوط، تسلم الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان، جائزة الفوز من عبداللـه القبيسي، مدير دائرة الاتصال في «هيئة أبوظبي للثقافة والتراث» بحضور السفير الأيرلندي، وحميد النيادي، مدير المكتب الخاص لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وعدنان النعيمي، ومسلم العامري، وطلال الهاشمي، ولارا صوايا، مديرة «مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية».

تألق «موسر»

ونجح الجواد «موسر» لعبد الملك اليعقوب، بإشراف إيريك ليمارتنيل، وبقيادة جيرالد أفرانش من الفوز بسباق الجولة الثانية من «كأس الوثبة ستود» لمسافة 1600 متر، والمخصص لملاك الإسطبلات الخاصة، البالغ إجمالي جوائزه المالية 40 ألف درهم، بفارق 7.75 طول عن «إيه أف مرصد» لعبدالرحمن باليوحه، فيما جاء في المركز الثالث «أمير السرايا» لخالد المهيري.

وحققت المهرة «ساربيللا» لعلي ربيع الخميري، بإشراف أنتوني مانويل، وبقيادة باتريك دوبس لقب سباق البطين لمسافة 1400 متر، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 35 ألف درهم، متفوقة بفارق 1.25 طول عن «سيستامينا» لعبدالملك اليعقوب، فيما جاءت ثالثة «إس كحيلة» للشيخ حامد بن خادم بن بطي، مسجلة زمناً وقدره 1.34.26 دقيقة.

وحقق الجواد «دكتور سمارت» لسعيد ناصر الرميثي، بإشراف مصبح المهيري، وبقيادة وين سميث بجدارة لقب «سباق المنهل للتكافؤ» لمسافة 1600 متر، والمخصص للخيول المهجنة الأصيلة، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 70 ألف درهم، متفوقاً بفارق طولين عن «أشيل باي» لسمو الشيخ أحمد بن محمد آل مكتوم، فيما جاء في المركز الثالث كل من «مونتمورنسي» للشيخ ماجد بن محمد آل مكتوم، و«ووريورز كي» لخليفة بن دسمال، وسجلا زمناً وقدره 1.35.60 دقيقة. وعقب ختام الشوط تسلم سعيد ناصر الرميثي جائزة الفوز من عدنان النعيمي.

من جهة أخرى، شهد المهرجان حضور خمسة مدربين يشرفون على خيول إسطبلات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في فرنسا، منهم دامين ووتريجانت، وروبرت ليت، وجان بيرنارد، إضافة إلى مارشيال بواساي، مدير سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في أوروبا، وأزيتا سوليماني مديرة «أفاك»، ونويلي دير من مجلة «شيفال» الفرنسية، وأنيتا كيبيك، إضافة إلى ثمانية من الفرسان للحضور والمشاركة في نهائي «كأس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»، والجولة الثانية من «كأس الوثبة ستود»، والسباقات الأخرى في مضمار نادي «أبوظبي للفروسية»، وهم جان أيجوم، وشارل نورا، وروبرت كارلوس مونتنغرو، وجان هاميل، وفيليب سوغرب، وديفيد موريسون، وفابريك فيرون وجيمي مارتن.

رؤية ثاقبة

وأشاد عبداللـه القبيسي، مدير دائرة الاتصال في «هيئة أبوظبي للثقافة والتراث» بالحفل الختامي لـ«مهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول على كأس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»، والذي كان مسك ختام الجولات الناجحة التي أقيمت في أوروبا وأمريكا.

وتقدم القبيسي بالتهنئة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للفوز المتميز الذي حققه الجواد «شديد» بالجولة السابعة والختامية، حيث أكد نجوميته وسط كوكبة من الخيول المميزة، واستحق الفوز بـ«الناموس».

وأشاد القبيسي بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ورؤيته الثاقبة، لتعزيز الهوية الوطنية، وإعلاء شأن الجواد العربي، وقال إن الإقبال على المهرجان كان طيباً.

جوائز قيمة

وتوجه عدنان سلطان النعيمي، مدير عام نادي «أبوظبي للفروسية» بالتهنئة إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على فوز «شديد» باللقب الغالي، وقال إن المستوى الذي شهده السباق الافتتاحي يبشر بموسم قوي لسباقات الخيول.

وأكد النعيمي أن جوائز سباقات «كأس الوثبة ستود» تم رفع جوائزها المالية من أجل ترغيب مربي الخيول في الإمارات في الاهتمام بتربية خيول الإنتاج المحلي من أجل إثراء قاعدة سباقات الخيول في الإمارات.

من جانبه، قال سالم الكتبي، مدير سباقات إسطبلات صاحب السمو رئيس الدولة، إن بداية الموسم كان مؤشراً جيداً، وأضاف إن «بركان الأصايل» يعد من خيرة الخيول في الإسطبل، وأكد أن هناك برنامجاً محدداً لمشاركة الخيول الجديدة والخيول الأخرى خلال الموسم بما يتوافق حسب التجهيزات.

وأعرب علي الملا، رئيس مجلس إدارة «أريج الأميرات» عن سعادته بالحفل الختامي للمهرجان، وتوجه بالتهنئة إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على فوز «شديد»، والمستوى المتطور الذي قدمه في الجولة الختامية لـ«كأس زايد».

إنجاز كبير

وأشاد مطلق بن مشرف، مدير عام إسطبلات «الخالدية» و«البيوبية» بـ«مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على كأس زايد»، واصفاً السلسلة بأنها أكبر السباقات المخصصة للخيول العربية الأصيلة في العالم، وبتشريف إسطبلات الخالدية بالفوز بالتاج الثلاثي.

وأكد بن مطلق أنه لولا دعم وجهود سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة محلياً وعالمياً لما تحقق هذا النجاح على خطى حكيم العرب، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي رسخ قواعد الخيول العربية بمداد من ذهب.

فوز مستحق

بدوره، قال مسلم العامري، مشرف سباقات خيول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، إن «شديد» حقق الآمال المرجوة منه بعد أن قدم أداء استثنائياً توج به جهوده المميزة في التدريبات استعداداً للسباق.

وأكد العامري أن كل المؤشرات كانت تدل على أن «شديد» سيقدم كل ما يملك في الجولة الختامية لـ«كأس زايد»، بالرغم من الوزن العالي الذي كان يحمله، ولكنه جواد يملك كل المقومات بأن يصبح نجماً في الموسم الجاري.

وأشاد طلال الهاشمي، ممثل «مجلس أبوظبي الرياضي» بختام المهرجان الكبير الذي كان على قدر الحدث لما يمثله سباق «كأس زايد بن سلطان آل نهيان» من أهمية كبيرة في خارطة سباقات الخيول العربية الأصيلة محلياً وعالمياً.

ختام رائع

وقالت لارا صوايا، مديرة «مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي للخيول العربية الأصيلة على كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»، إن انطلاق المهرجان كان أحد عوامل الجذب الجماهيري لملاك الخيول في جميع المضامير التي أقيمت في أوروبا وأمريكا.

وأكدت أن ختام المهرجان كان رائعاً، لتعزيز مكانة الخيول العربية الأصيلة محلياً، حيث تضمن أيضاً الجولة الثانية من «كأس الوثبة ستود» المخصصة للمواطنين ذوي الملكية الخاصة، والدليل الكم الهائل من الإدخالات للخيول قبل الإعلان النهائي للمشاركين.

وأشارت إلى أن الموسم الجديد سيشهد تنافساً كبيراً بعد بروز مؤشر جيد لأداء خيول الإنتاج المحلي على «كأس الوثبة ستود»، وفي جميع السباقات المخصصة في نادي «أبوظبي للفروسية»، الذي يعتبر معقل سباقات الخيول العربية الأصيلة.

تتويج «مقاتل الخالدية»

توج الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان، مطلق بن مشرف مدير عام إسطبلات الخالدية بفوز الجواد «مقاتل الخالدية»، بإشراف المدرب جان فرانسوا بيرنارد، وقيادة الفارس ديفيد بادل، بلقب «التاج الثلاثي»، ضمن «مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول»، بعد أن حقق الفوز بجولتين في دوندخت في هولندا ووارسو في بولندا برصيد وقدره 10 نقاط.