الاتحاد : مؤتمر الخيول العربية فرصة لالتقاء الملاك وإحياء الرياضات التراثية

You are currently viewing الاتحاد : مؤتمر الخيول العربية فرصة لالتقاء الملاك وإحياء الرياضات التراثية

رحب سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بالوفود المشاركة في المؤتمر العالمي الأول لخيول السباق العربية الذي يقام تحت رعاية سموه في العاصمة أبوظبي بالمركز الوطني للمعارض. وألقى الكلمة نيابة عن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان محمد خلف المزروعي مستشار شؤون الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي العهد مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في افتتاح المؤتمر، والتي جاء فيها: “يطيب لي أن أرحب بكم في المؤتمر الأول لخيول السباق العربية في أبوظبي بعد نجاح مهرجان سباق كأس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان”.

وأضاف سموه: “انعقاد المؤتمر بالتزامن مع انطلاق معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية يجسد ما تحظي به رياضة الفروسية واهتمام ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، كما يعكس دعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة”.

وتابع سموه: “يعقد المؤتمر بالتعاون مع الاتحاد الدولي لهيئات سباقات الخيول العربية “ايفار”، والذي يتبناه مهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول العربية الأصيلة، وأنا على يقين بأن المؤتمر يعد فرصة لالتقاء ملاك الخيول العربية الأصيلة وإحياء الرياضات التراثية”.
 
 
وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بتعاون المؤسسات وتأمين مستلزمات النجاح للمؤتمر، وثمن سموه الفرصة الكافية للتعرف إلى مناحي الحياة في الإمارات العربية، وقيام الخبراء بإلقاء المداولات والمناقشات.

وحضر المؤتمر إلى جانب محمد خلف المزروعي مستشار شؤون الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي العهد مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول، وسامي البوعينين رئيس الاتحاد الدولي لهيئات سباقات الخيول العربية (ايفار)، وعصام عبد الله مدير جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة، بالإضافة إلى الوفود الزائرة، وجانب كبير من الحضور المهتمين بسباقات الخيول العربية.

ويقوم برعاية المؤتمر الأول من نوعه بنك اتش اس بي سي، ومجموعة بنيان الدولية للاستثمار، وشركة أبوظبي للاستثمار، وأريج الأميرات. ويحظى بدعم معرض أبوظبي للصيد والفروسية، ونادي أبوظبي للفروسية، ومزرعة الوثبة ستود.

وشهدت قاعة اوديتوريم بمركز أبوظبي الوطني للمعارض صباح أمس انطلاق فعاليات الجلسة الأولى للمؤتمر العالمي الأول لخيول السباق العربية “أبوظبي 2010”، والذي ينظمه مهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول العربية بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية.

ويأتي تنظيم المؤتمر العالمي الأول والفريد من نوعه بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وبالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي والاتحاد الدولي لهيئات سباقات الخيول العربية (ايفار) وجمعية الخيول العربية الأصيلة، وانطلق المؤتمر أمس ويختتم غداً بمشاركة 100 خبير عالمي.

وانطلقت أولى جلسات المؤتمر بندوة “تربية وتأصيل الخيول العربية”، التي تتناول تطور صناعة وتربية خيول السباق العربية والنظرة المستقبلية لصيانة العرق النبيل واصطفائه، إلى جانب ترسيخ واجتياز عوائق ومراحل فصل النجاح من الإخفاق وإنجاح الخطط، وقدم الجلسة الدكتور محمد مشموم من المغرب.

وشارك في الندوة نخبة من أبرز الخبراء في العالم وهم ديان والدرون من أميركا، جان بيرابين من فرنسا، لونجين بلاشوت من بولندا، ميشيل مورجان من أميركا ود.الكر التنداس من تركيا. وتقدم د.مشموم الخبير العالمي والحكم الدولي في مسابقات جمال وبطولات الخيول العربية الأصيلة بالشكر إلى الإمارات وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لتطوير منظومة الخيول العربية.

وتحدث في البداية جان بيربان المربي الفرنسي الذي أنتج الفحول الشهيرة أمثال “جيلفور” و”ايزيل”، والذي يعمل عضو لجنة السباقات في فرانس جالوب قائلاً: “منذ 30 عاماً وأنا أعمل في هذا المجال، حيث اكتشفنا روعة وجمال الخيول العربية الأصيلة وميزات خيول السباق، ومنذ عام 1974 تحظى مدينة تولوز بأنواع نادرة ومميزة من الخيول”، وعن معايير تربية الخيول قال إنها تعتمد على معايير معينة ودقيقة التكوين البيولوجي والصفات والمميزات.

محمد خلف المزروعي:

الخيل جزء أصيل من تراثنا نسعى للحفاظ عليها

أبوظبي (الاتحاد) – قال محمد خلف المزروعي مستشار شؤون الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي العهد مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث: “تمتع الخيل بمكانة متميزة على مرّ التاريخ الإنساني.. من ساحات الحروب إلى ميادين العمل، ومن الرياضة والاستجمام إلى عناء الترحل والتنقل، ظل هذا الكائن الجميل إلى جانبنا”.

وتابع: “اليوم يكرس المؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية فعالياته لتكريم واحدة من أفضل عشر سلالات من فحول الخيل، التي يمكن العثور عليها في جميع قارات العالم، ويُقدّر البدوي حصانه فوق كل المطايا، فقد بقي إلى جانبه منذ فجر التاريخ. وظل رمزاً للتحمّل والبراعة، إلى جانب ارتباطه بالفروسية”.

وأضاف: “لقي هذا التراث النفيس تقديراً عالياً من قبل قادة الدولة وباسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة، وصلت سباقات الخيول العربية إلى أوروبا والعالم بأسره. وتتواصل في الوقت الحاضر الجهود المبذولة للمحافظة على هذه الثقافة الغنية بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة”.

وقال: “بهدف إحياء تراث الخيول العربية ونشره، جاء مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لسباقات الخيول العربية على كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكذلك كأس الشيخ زايد الأول وذلك من منطلق الاهتمام بإعلاء شأن الخيول العربية وجذورها الضاربة في عمق التراث الإماراتي، والعمل معاً للترويج للخيول العربية على مستوى العالم”.

وبين بأن “هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تولي أهمية قصوى المحافظة على تراث الخيول العربية من خلال استراتيجيتها لإحيائه”، مشيرا إلى أن انطلاقة المؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية يعد خطوة ضرورية نحو المحافظة على هذا الجزء المتميز من تاريخنا وضمان أن يلقى الاهتمام العالمي الذي يستحقه عن جدارة.

الخيل تحمل 75% من خصائص الأم

أبوظبي (الاتحاد) – قال لونجين بلانشت من بولندا في الجلسة الأولى من المؤتمر التي خصصت عن تربية وتأصيل الخيول العربية “إن النظر إلى الجينات تعتمد على ثلاثة عوامل وهي حجم القلب الكبير وتكوين الأرجل التي يكتسبها المولود من الأب، والمولود يكتسب 75 في المائة من خصائص الأم مثل التكوين العقلي”. وقدمت نصيحة للمربين عندما قالت: “هناك عدة طرق لتعزيز تربية وتحسين صناعة الخيول العربية وعلى هذا يجب أن يكون تدريب الخيول العربية الأصيلة بشكل جيد حتى يتم وضعها في بؤرة الضوء والانسجام والتعاون وتفهم ثقافات الآخرين.

التنداس ينصح بالحفاظ على السلالات

أبوظبي (الاتحاد) أكد د. التنداس الطبيب البيطري وعضو هيئة السباقات العربية في تركيا أن السلالات الأصلية يجب التركيز عليها من ناحية تربية الخيول العربية الأصيلة بالنظر إلى حالة الفحل. وقال التنداس إن سلالة “الكروش” تعد من أقوى السلالات، ويتم التعديل والاتجاه إلى سلالة الأم، وهناك فرق في الفحول المتخصصة على الأرضيات الرملية والعشبية واعتماد الجانب العلمي للحصول على الأفضل من الخيول.

والدرون تستعرض تجربة «العنود» و «كحيلة»

أبوظبي (الاتحاد) – تقدمت ديان والدرون احد أكبر وأشهر الأسماء كمربية في عالم صناعة الخيل العربية في أميركا بالشكر الجزيل لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وقالت إنها تتشرف بالمشاركة في المؤتمر لعرض تجربتها مع الخيول العربية، وأكدت والدرون أن الارتباط الداخلي بالخيول العربية أمر مهم في عملية تربية الخيول العربية وإنتاج سلالات جديدة، والوصول إلى الغرض، ودراسة السجلات في اختيار النوع والمعايير.

وتمتلك والدرون مزرعة (روزبروك) لتأصيل الخيول، كما تعد ديان والدرون احد أبرز الفرسان اللامعين في رياضة سباقات القدرة والتحمل وتتمتع بخبرة كبيرة في الخيول العربية.

يشار إلى أن والدرون تمتلك الفرس “بلو بنت حليمة” التي أنتجت الفرس الأسطورية انشنيد ميلودي “العنود” وشقيقتها فيكتوريا سيكرت “كحيلة” من الفحل “زد تي علي بابا”.

البوعينين يشيد بحسن الضيافة والتنظيم

أبوظبي (الاتحاد) – قال سامي البوعينين رئيس الاتحاد الدولي لهيئات سباقات الخيول العربية (ايفار) «باسم الاتحاد الدولي لهيئات سباق الخيول العربية الأصيلة نشكر الإمارات حكومة وشعباً وهيئة أبوظبي والتراث على حسن التنظيم وكرم الضيافة والإعداد لهذا المؤتمر».

وتابع: “أتوجه بجزيل الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لهذه الرؤية والفكرة التي تبلورت، والتي كنا في حاجة إليها”.

وأضاف: «نحن بحاجة إلى مثل هذه المؤتمرات العالمية، حيث يحظي هذا المؤتمر بوجود المربين ومنتجي الخيول العربية الأصيلة، ووصول هذه المرحلة في التطور، والتي تتبناه دول الخليج، بالإضافة إلى الفكرة الجديدة التي تقدمت بها أميركا في سبيل تطوير الخيول العربية في السباقات الكبرى، وهذه النتائج الإيجابية سوف تنعكس بصورة جيدة على مستقبل سباقات الخيول العربية».

نقل الأجنة حديث مؤتمر أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد) – اتفق المحاضرون على أن عملية نقل الأجنة يمكن ان تواجه مشكلة تؤثر في الحفاظ على هذه السلالات وانتقال الجينات للأبناء عبر التقنية لتحسين السلالات.

وكانت هناك اصوات تنادي بوقف عملية نقل الاجنة وعمل ضوابط حتى لا تشكل خطراً خاصة في حالة الكشف وتحديد الاب والام، ولكن أغلب الآراء اتفقت بأن عملية نقل الاجنة لاغبار عليها حيث تحافظ على السلالات وعلى الافراس التي لم تعد قادرة على الحمل أو التي قد تتعرض حياتها للخطر. وعن هذه الضوابط اتفق الجميع بعدم المبالغة في وضع قوانين صارمة في نقل الأجنة.

جلسات المؤتمر

أبوظبي (الاتحاد) – تبدأ جلسات اليوم بنقاشات ومداخلات مثمرة عن الخيول العربية، حيث ستخصص أولى الجلسات لتاريخ وتراث سباقات الخيول العربية، وبداياتها وخلفياتها التاريخية والدور الحالي الذي تلعبه سباقات الخيول العربية في التراث العربي وكيفية تأثير سباقات الخيول العربية في المفهوم الثقافي، ويحاور في الجلسة أحمد حمزة من مصر، بمشاركة باسل جدعان من سوريا، والإنجليزي ديردر هايد، وسامي البوعينين من قطر.

تناقش الجلسة الرابعة من المؤتمر العالمي لخيول السباق العربية أبوظبي 2010 مستقبل سباقات الخيول العربية، وكيفية الانتشار وترك بصمة قوية على تربية الخيول العربية، إلى جانب سباقات التكامل التي تهدف إلى زيادة حالة الوعي، ويدير الجلسة ماتس جينبيرج من السويد ويشارك فيها سامي البوعينين من قطر، عصام عبدالله، ولارا صوايا، وفيخ دو رويتر.

ويختتم المؤتمر السبت المقبل بورشة العمل التي تبدأ اعتبارا من الساعة العاشرة والنصف صباحا.

يشار إلى أن الجلسة الثانية التي عقدت أمس حملت اسم “سباقات وتدريب الخيول العربية” والتي تعنى بتوضيح الفارق بين الخيول العربية والخيول المهجنة الأصيلة، كما تتناول النظرة وكيفية التعامل مع الخيول الصغيرة السن والحفاظ على صحتها وقوامها ولياقتها البدنية والعناية بها للحصول على نتائج إيجابية لأطول فترة ممكنة، ويتولى إدارة الحوار في الندوة جير ستابيل. ويشارك في النقاش اروين شاربي، سامي تورجمان، مارشيال بواساي، وميشيل مورجان من امريكا.