“مقام العز” بطل كأس مزرعة الوثبة ستود “صروح” لتحدي المواطنين

You are currently viewing “مقام العز” بطل كأس مزرعة الوثبة ستود “صروح” لتحدي المواطنين

حفل السباق الأول لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان والمخصص للخيول العربية الأصيلة “توليد الامارات” للمواطنين ذوي الملكية الخاصة على لقب سباق كأس مزرعة الوثبة ستود “صروح” بالإثارة والتشويق بحضور حشد جماهيري كبير من محبي رياضة سباقات الخيول العربية الأصيلة .

ويتألف كأس مزرعة الوثبة ستود  ضمن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية  من10 سباقات تقام أسبوعياً على ميدان أبوظبي العشبي، وتنظمها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بالتعاون والتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي وبرعاية  مجموعة بنيان الدولية للاستثمار وشركة صروح العقارية مزرعة الوثبة ستد والمعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2010). 

وتوج الجواد  “ايه .اف مقام العز ” لخالد خليفة النابودة ومن إشراف ايريك ليمارتنيل        وبقيادة ونسلانس والتر بطلاً  للشوط الرابع والرئيس المخصص لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على كأس مزرعة الوثبة ستود “صروح”  للخيول العربية الأصيلة لمسافة 1400 متر البالغ إجمالي جوائزه المالية (35) ألف درهم بجدارة بعد أن قدم أداء مبهر نال به الاعجاب.

وتمكنت الجواد البالغ من العمر (6 ) سنوات من اقتناص اللقب بفارق نصف طول عن وصيفه “أمير السرايا ” لخالد عبدالرحمن المهيري، فيما جاءت في المركز الثالث الفرس “مرام” لسعيد راشد الشامسي وتمكن البطل من قطع المسافة في زمن وقدره    1,35,13 دقيقة. وبعد انتهاء الشوط قام فهد الكتبي وعبدالله القبيسي  وبول وارين ولارا صوايا بتتويج الفائزين.


وتمكن الجواد  “البارلوتوا ” لعلي حداد ومن إشراف ايريك ليمارتنيل وبقيادة جيرالد افران من الفوز بالشوط الأول لمسافة 1600  متر على لقب سباق “مدينة زايد” برعاية شركة العواني  قاطعاً المسافة في زمن وقدره  1,47,44  دقيقة، وجاء في المركز الثاني “نايف” فيما جاءت في المركز الثالث ” ونيسة ورسان” .                   

وتمكن الجواد “داس انبهار ” لحسين محمد حبيب الرضا ومن إشراف بخيت الكتبي وبقيادة انطوكي مورجيا من الفوز بسباق الشوط الثاني  لمسافة  1600 متر على لقب سباق “الروضة ” برعاية مستشفى “ان ام سي” التخصصي وتمكن البطل من قطع المسافة في زمن وقدره 1,51,11  دقيقة، وجاء ثانياً “ام اتش وافي” فيما حل ثالثاً “الغراف ورسان”.